فوز الشباب والباطن على التعاون والفيصلي بـ «الروح».. النقاط ما «تروح»

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
صوت جازان / عيش مباركي ـــــــ عاد فريق الاتحاد بفوز مهم من ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالخبر، إثر فوزه على مستضيفه الاتفاق بهدفين لهدف ضمن الجولة الـ12 للدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، منتصرا على النقص الكبير الذي يعاني منه الفريق بسبب الإيقافات والإصابات التي لحقت به أخيرا، إذ قلب تأخره بهدف في الشوط الأول إلى فوز مستحق في الشوط الثاني. سجل هدفي الاتحاد أحمد العكايشي ومحمود كهربا، فيما سجل لأصحاب الأرض فيليب كيش في الدقيقة الخامسة، ليرتفع رصيد الاتحاد إلى النقطة 16 في المركز السادس، فيما تجمد رصيد الاتفاق عند النقطة 11 في المركز الـ11. وتغلب الشباب على التعاون 2/‏1، في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، في المسابقة نفسها، وسجل للشباب محمد بن يطو وهتان باهبري (د:17، 33)، فيما سجل هدف التعاون جهاد الحسين (د:80). وبهذا الفوز ارتفع رصيد الشباب إلى 13 نقطة، في المركز التاسع، وتجمد رصيد التعاون عند الرصيد نفسه محتلا المركز الثامن بفارق الأهداف. وفِي المجمعة، على ملعب مدينة الملك سلمان الرياضية، حقق الباطن فوزاً مهماً على مستضيفه الفيصلي بهدف دون مقابل، سجله البرازيلي جوناثان عند الدقيقة الخامسة، ليحقق فريقه ثلاث نقاط ثمينة ويصل إلى النقطة 18، في المركز الخامس، بفارق نقطة واحدة الفيصلي الذي جاء في المركز الرابع.


عيش مباركي عيش مباركي
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  704 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

بَسمَلَةُ التِّسعِين

بَسمَلَةُ التِّسعِين     عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين

  • 2020-09-23 02:28م
  • 0
  • 45