مكتب تعليم صامطة ينفذ 18 مبادرة في ذكرى اليوم الوطني الـ 90

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

علي المسملي / صامطة / صحيفة صوت جازان الالكترونية 


نفذ مكتب تعليم صامطة، ممثلاً بوحدة النشاط الطلابي "بنين_ بنات" 18 مبادرة وطنية بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 90 لتوحيد المملكة .

وأوضح مدير مكتب تعليم صامطة الأستاذ عبدالرزاق بن محمد الصميلي أن تنفيذ هذه المبادرات الوطنية بمكتب التعليم ومدارسه بنين وبنات للتعبير عما في قلوبنا وقلوب أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات والمعلمين والمعلمات ومن أجل غرس الحب والولاء للوطن والقيادة الرشيدة والتذكير بما قام به موحد هذه البلاد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه من تأسيس هذه الدولة التي تحكم شرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتبعه في ذلك أبناؤه البررة حتى وصلنا إلى عهد الحزم والعزم.
وأضاف "الصميلي" أنه تم تنفيذ مبادرات تظهر جهود القيادة والمملكة العربية السعودية في مكافحة فيروس كورونا كوفيد 19وما قامت به الحكومة في جميع المجالات الأمنية والصحية والتعليمية والخدمية والبلدية من جهود لمواجهة هذه الجائحه العالمية، حيث أذهلت العالم، مؤكدًاً أنه جرى زيارة محافظ صامطة وتقديم التهنئة له بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا، وشكره على كل ما يبذل من أجل الوطن وحرصه ومتابعته لمدارس المحافظة، كما شملت الزيارة القطاع الأمني والصحي بالمحافظة من خلال تقديم الورود وشكرهم على جهودهم التي يبذلونها من أجل وطننا الغالي وتهنئتهم باليوم الوطني .

وبين رئيس الشؤون التعليمية بنين الأستاذ خالد بن عبدالله جعبور أن وحدة النشاط الطلابي بنين نفذت 9 مبادرات وطنية بعنوان تكريم أبناء الشهداء والحائط الإلكتروني ولون وطنك بألوانك وهدايا الوطن واغرد لوطني وشكرا أبطال الصحة وشكرا أبطال الأمن حيث شملت جميع مدارس البنين مقدماً شكره وامتنانه لمدير المكتب على دعمه لتلك البرامج ومشيداً بجهود الزملاء مشرفي وحدة النشاط والزملاء رواد النشاط بالمدارس

وقالت رئيسة الشؤون التعليمية بنات الأستاذة عائشة بنت حسن عريبي أن وحدة النشاط الطلابي بنات نفذت 9 مبادرات بعنوان بطاقة الملوك والسعودية رمز العطاء وأبطال في وجدان الوطن وكن حذراً ومعالم من بلادي ورسائل من الأبناء لجنود الوطن وتعلم بحذر وأتعلم عن بعد لأني مهم لوطني وإعاقتي طريقي للنجاح شملت جميع مدارس البنات مقدمةً شكرها وامتنانها لمدير المكتب على دعمه لتلك البرامج ومشيدةً بجهود الزميلات مشرفات وحدة النشاط والزميلات رائدات النشاط بالمدارس.


علي المسملي علي المسملي
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

نائب مدير عام النشر ونائب مدير العلاقات العامة بصحف شبكة نادي الصحافة السعودي ومدير التحرير محافظة صـامطة

0  43 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

  عبدالرحمن عتين - جازان   في اليوم العالمي للمعلم ٥ اكتوبر ٢٠٢٠ م شعر / إبراهيم دغريري ©️©️©️©️©️©️©️ قَد خِلْتُ مَدْحِي للشُّمُوخِ مُخِلَّا فالشِّعرُ ما كَشَفَ الحِجَى وأطَلَّا   أرأيْتَنِي عندَ الحفَاوةِ واصِفاً مَنْ ظلَّ يسكُنُ في القُلوبِ مَحَلَّا   فلربَّمَا عجِزَ البيانُ بِهمَّةٍ أًضْفَتْ على كُلِّ المَصَاعِبِ حَلَّا   يا سَادةَ الأزمَانِ ذَاكَ مُعَلِّمٌ ما كَانَ يَفْتُرُ لَحظَةً أو مَلَّا   ما جاءَ يُغضِبُ طالباً وقيادةً كَلَّا ولا عَرَفَ الفظَاظةَ كَلَّا   سَمْحٌ يزفُّ البِشْرَ في خُطُواتِهِ ما كانَ أجْمَلها خُطَىً وأدَلَّا   يَفْتَرُّ ثَغْرُ الحُبِّ عند لقائِهِ وترَى ابتسَامةَ وجهِهِ مُذْ هَلَّا   جعلَ التَّعَامُلَ قُدوةً ورسالةً وسقَى الفضَائِلَ وابِلاً مُنْهَلَّا   في سَاحةِ التعليمِ طَابَ غِرَاسُهُ وثِمَارهُ تُعْطِي الجَنَى مُخْضَلَّا   مَنْ كالمُعلِّمِ في سَمَاحةِ نُبْلِهِ مَا عاشَ يُبطِنُ غِيبَةً أو غِلَّا ؟    زَفَرَاتُ كُلِّ المُتْعَبِينَ هَواؤهُ فتكادُ تَحْبِسُ نَايَهُ المُعْتَلَّا   كالجِذْرِ إمْسَاكاً بِعُمقِ أُصُولِهِ كالنَّخْلِ أَثْمَاراً تُرَفْرِفُ ظِلَّا   حاولتُ أنْ آتِي إليكَ كَمَا أنا ما زِلتُ رغمَ المُستحيلِ مُقِلَّا   فهناكَ أنتَ كمَا عرفتُكَ دائماً لِتضُمَّ قلباً بالمَكارِمِ صَلَّى   الدربُ نحوكَ لا أراهُ سينْتهِي إلَّا إذا كُلُّ العَوَالمِ ولَّى   فقصيدتي بالحُبِّ أُهدِي حرفهَا خُذْها إليكَ أخَاً أخَاً بَلْ خِلَّا

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

  • 2020-10-05 08:53ص
  • 0
  • 81
بَسمَلَةُ التِّسعِين

بَسمَلَةُ التِّسعِين     عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين

  • 2020-09-23 02:28م
  • 0
  • 74