محافظ خميس مشيط يرعى البرنامج التدريبي لفريق سندكم التطوعي

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

فايزة عسيري - صحيفة صوت جازان

بناء على توجيهات سمو أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز بتدشين فريق سندكم بخميس مشيط حضر سعادة محافظ خميس مشيط الأستاذ خالد بن عبدالعزيز بن مشيط  البرنامج التدريبي لفريق سندكم التطوعي ،يرافقه مدير شرطة خميس مشيط العميد حمد آل منجم ،وقد ابتدأ البرنامج بكلمة ترحيبية من المشرف العام على فريق سندكم بخميس مشيط ممثل المحافظة بمجلس شباب منطقة عسير الأستاذ خالد بن سعيد بن مريط وشكر فيها سمو أمير منطقة عسير لجهوده الكبيرة في دعم الشباب واشراكهم في كافة المناشط بالمنطقة وأيضاً شكر سعادة محافظ خميس مشيط لتواجده الدائم ودعمه المستمر ،كما قدم شرح موجز عن البرنامج التدريبي ومايهدف إليه ،تلى ذلك ابتداء البرنامج التدريبي وتم عرض الحقيبة التدريبية حيث قدمها الأستاذ حسين الحسنية  ،وقام بعد ذلك الهلال الأحمر بعرض طريقة الإسعافات الأولية ،
ثم قام الدفاع المدني بتقديم برنامج السلامة المهنية الميدانية قدمها الرائد  محمد بن مستور آل مريط،
عقب ذلك ألقى سعادة محافظ خميس مشيط كلمته ،حيث عبر عن سعادته بالحضور بين أبنائه وبناته المتطوعين وشكر المتطوعين والمتطوعات وحثهم على بذل المزيد من الجهد لتحقيق رؤية 2030 وأيضا تحقيق رؤية سمو أمير المنطقة ،كما شكر سمو أمير المنطقة على دعمه للشباب والشابات في المنطقة بشكل عام  والمحافظة بشكل خاص،بعدها قام مدير شرطة خميس مشيط بإلقاء كلمته حيث أوضح للمتطوعين حقوقهم وواجباتهم وقدم شكره لهم ،
ثم اختتم التدريب وتم توقيع الميثاق بحضور المتدربين .


احمد دغريري احمد دغريري
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

مدير العلاقات العامة وقناة اليوتيوب

0  577 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

بَسمَلَةُ التِّسعِين

بَسمَلَةُ التِّسعِين     عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين

  • منذ 5 يوم و 4 ساعة
  • 0
  • 40